بعث جلالة الملك عبدالله الثاني برقية تعزية إلى الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، بضحايا التفجير الإرهابي الذي وقع في محيط الجامع الأزهر بالقاهرة أمس الاول، وأودى بحياة عدد من الأبرياء وإصابة آخرين.
وأعرب جلالته، في البرقية، عن إدانته لهذا العمل الجبان، مؤكدا وقوف الأردن إلى جانب الشقيقة مصر في جهودها في محاربة الإرهاب.
وعبر جلالته عن أصدق مشاعر التعزية والمواساة بهذا المصاب، سائلا الله العلي القدير أن يتغمد الضحايا بواسع رحمته، وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل، ويجنب مصر وشعبها الشقيق كل مكروه.
-