اطلع جلالة الملك عبدالله الثاني القائد الأعلى للقوات المسلحة، يرافقه سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد، امس الثلاثاء، على أبرز إنجازات المرأة الأردنية في القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي.
وخلال زيارة قام بها جلالته إلى قيادة موسيقات القوات المسلحة، استعرض جلالة القائد الأعلى مجموعة من التشكيلات التي تضم ضابطات وضابطات صف من مختلف الصنوف العسكرية.
وكان في استقبال جلالته لدى وصوله موقع القيادة، رئيس هيئة الأركان المشتركة الفريق الركن محمود عبدالحليم فريحات، حيث استعرض جلالة القائد الأعلى القطعة المنتظرة الخاصة.
واستمع جلالته، خلال الزيارة، التي تتزامن مع اليوم العالمي للمرأة، إلى إيجاز قدمته مدير إدارة شؤون المرأة العسكرية المقدم مها الناصر عن تطور عمل المرأة وإنجازاتها في القوات المسلحة ودورها في المجالات العملياتية والإدارية والفنية ومشاركاتها على المستويين الداخلي والخارجي.
وأشارت إلى الأدوار والمهام المسندة إلى المرأة في القوات المسلحة منذ عام 1950، كممرضة ومعلمة وفي الإدارة، مبينة أن المرأة في القوات المسلحة تعمل اليوم إلى جانب زملائها في الميدان ضمن مختلف الواجبات.
وعبر جلالة القائد الأعلى عن اعتزازه بإنجازات المرأة الأردنية في مختلف المجالات وبدورها الريادي في القوات المسلحة.
وخلال الزيارة، أجرى جلالة القائد الأعلى اتصالاً مرئياً مع إحدى المجموعات التابعة لمديرية العمليات الخاصة، التي تشرف على إدامتها هيئة الاتصالات الخاصة في القوات المسلحة، حيث شاهد جلالته عملية إدارة وتنفيذ تمرين نفذته مجموعة من نشميات العمليات الخاصة.
كما اطلع جلالته على مرفق حضانة الأطفال الذي أنشأته قيادة موسيقات القوات المسلحة، ويعد الأول على مستوى القوات المسلحة، بهدف رعاية شؤون المرأة العسكرية وتوفير البيئة المناسبة لها ولأطفالها.
وألقت ضابطتا صف من موسيقات القوات المسلحة قصيدة شعرية عبرت عن اعتزاز منتسبي القوات المسلحة بالقيادة الهاشمية.
وحلقت في سماء ميدان العرض طائرتان عموديتان تقودهن طيارات من منتسبات سلاح الجو الملكي، حيث أجرى جلالة القائد الأعلى اتصالاً مع إحدى منتسبات سلاح الجو الملكي التي كانت تقود إحدى الطائرتين.
وضمت التشكيلات وحدات نسائية من الشرطة العسكرية، ولواء سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان/التدخل السريع، والحرس الملكي الخاص، والخدمات الطبية الملكية، وهيئة الاتصالات الخاصة، وسلاح الجو الملكي، وموسيقات القوات المسلحة.
وفي مقابلة صحفية، قالت المقدم الطبيبة نانسي الرقاد من الخدمات الطبية الملكية: إن المرأة الأردنية قادرة على المنافسة في جميع الميادين، وأظهرت تميزا كبيرا في خدمتها بالقوات المسلحة الأردنية- الجيش العربي.
وبينت أن خدمتها في القوات المسلحة أتاحت لها الفرصة لتقديم إنجازات طبية، أبرزها إجراء عملية قرنية اصطناعية من جذر السن، وهي عملية نادرة من نوعها، مبينة أن هذا الإنجاز وضع الأردن على خارطة العالم، حيث أصبح خامس بلد يجرى فيه هذا النوع من العمليات على مستوى العالم.
من جهتها تحدثت سناء النسور، وهي مرشح طيران، عن تجربتها في الخدمة العسكرية. وقالت: أشعر بالفخر والاعتزاز كوني إحدى منتسبات القوات المسلحة.
واضافت: أتواجد اليوم مع زميلاتي بمناسبة زيارة جلالة الملك إلى قيادة موسيقات القوات المسلحة، فنحن نشكل أول مجموعة من مرشحات الطيران من كلية الملك حسين الجوية.