ترأس رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزّاز اجتماعاً لخليّة أزمة كورونا، في المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات، لبحث مستجدّات التعامل مع الوباء، في ضوء التطوّرات التي شهدتها المملكة خلال الأيّام الماضية، بحضور مستشار جلالة الملك نائب سمو رئيس المركز الدكتور عبدالله طوقان ورئيس هيئة الأركان المشتركة، ومدراء الأجهزة الأمنيّة، وعدد من الوزراء والمسؤولين.

 

وأكّد رئيس الوزراء خلال الاجتماع ضرورة الاستمرار بتقديم النموذج الأردني المتميّز، الذي يقوده جلالة الملك عبد الله الثاني، في التعامل مع هذه الأزمة، مؤكّداً أنّ تعاون الأردنيين والتزامهم سيقودنا إلى تكريس هذا النموذج لحين انتهاء الأزمة.

 

وجرى خلال الاجتماع مراجعة وتقييم بعض الخطط التي تعمل عليها الفرق المختصّة في مختلف القطاعات، وذلك في ضوء تطوّرات الوضع الوبائي، وبالتزامن مع السماح لغالبيّة القطاعات بالعودة إلى العمل، وقرب حلول عيد الفطر السعيد.

وأوعز رئيس الوزراء برفع وتيرة العمل وتكثيف الجهود، من أجل تسريع إنجاز موقع الحجر الخاص بسائقي الشاحنات على حدود العمري، وتجهيز البنية التحتيّة اللازمة لتنظيم النقل التبادلي بالمناولة بين الشاحنات (back to back) في منطقة العمري أيضاً، ليكون جاهزاً في أقرب وقت ممكن.

 

كما ناقش الاجتماع آليّة عودة موظّفي القطاع العام للعمل بعد انتهاء عطلة عيد الفطر السعيد؛ وفق معايير واضحة .للسلامة العامّة والوقاية، وبما يضمن استدامة تقديم الخدمات للمواطنين، سواءً في مواقع تقديم الخدمة أو عن بعد