أطلق اليوم الثلاثاء في المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات وبالتعاون مع حلف الناتو مشروع بناء القدرات الدفاعية  لتعزيز الإمكانيات الأردنية في مجال إدارة الأزمات بأنواعها المختلفة، والقدرة على التكيف مع الأزمات بجميع المستويات.

وحضر إطلاق المشروع نائب سمو رئيس المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات العميد الركن عدنان العبادي ومندوب حلف شمال الأطلسي جاهير خان .

وأكد الطرفان على أهمية هذا التعاون المشترك الذي سيعمل على مأسسة وتأطير الجهود المبذولة لبناء القدرات الوطنية في التعامل مع الأزمات بفاعلية واحترافية بما يخدم منظومة القدرات الوطنية الشاملة للعمل بكفاءة وفعالية أثناء حدوث الأزمات.

وسيعزز المشروع الذي يستمر لمدة ثلاث سنوات؛ البرامج الوطنية في بناء وتأهيل القوى البشرية في مواجهة الأزمات بشتى أنواعها، من خلال تبادل الخبرات وعقد برامج تدريبية لتطوير أنظمة ادارة الأزمات والكوارث الطبيعية.

وجاء هذا الإطلاق للمشروع بعد يوم واحد فقط من توقيع إتفاقية الشراكة بين المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات وحلف شمال الأطلسي (الناتو) في بروكسل بعد الأتفاق على الأطر العامة وتفاصيل تنفيذ المشروع الذي يهدف الى الإرتقاء بالإمكانيات الوطنية في إدارة الأزمات.

وكانت الدول الأعضاء في الحلف قد أجمعت في منتصف العام الماضي على الإسهام في دعم المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات كجزء من حزمة اجراءات أقرها الحلف من أجل بناء القدرات الوطنية الأردنية وفقاً لأحدث التجارب والتطبيقات الدولية.