أصيب 11 شخصا في قاعدة عسكرية للجيش الأميركي قرب واشنطن بإعياء الثلاثاء إثر فتح رسالة تحتوي "مادة مجهولة"، نقل ثلاث منهم إلى المستشفى.

وقال سلاح مشاة البحرية الأميركية (المارينز) إن الرسالة أرسلت إلى قاعدة ماير-هندرسون هول، وقد تم إخلاء المبنى الذي فتحت فيه، وأضاف أن التحقيق جار.

وقال ثلاثة عسكريين لشبكة "سي أن أن" إنهم شعروا بحروق في اليدين والوجه إثر فتح الرسالة، ولم يصدر عن وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) بيان رسمي فوري عن الواقعة.

من جهته قال المتحدث باسم المارينز براين بلوك لوكالة الأنباء الفرنسية إنه من المبكر جدا التكهن بشأن ما جرى، مشيرا إلى أنه لا يمكن في الوقت الراهن معرفة ما إذا كان الأمر يتعلق بهجوم إرهابي.