بدعوة من جلالة الملك فيليب، ملك مملكة بلجيكا، وجلالة الملكة ماتيلدا، يبدأ جلالة الملك عبدالله الثاني وجلالة الملكة رانيا العبدالله، في السابع عشر وحتى التاسع عشر من الشهر الحالي، زيارة دولة إلى بلجيكا. ويجري جلالته، خلال الزيارة التي تأتي في إطار تعزيز العلاقات التاريخية التي تجمع القيادتين والبلدين الصديقين، مباحثات مع جلالة الملك فيليب، كما يلتقي رئيس الوزراء البلجيكي تشارلز ميشيل وكبار المسؤولين في بلجيكا. ويزور جلالته، إلى جانب العاصمة البلجيكية بروكسل، مدن لوفان وفلورين وبروج وزيبروج، خلال الزيارة.