قال رئيس كوريا الجنوبية مون جيه-إن اليوم الأربعاء إن قضية تمركز القوات الأميركية في كوريا الجنوبية هي قضية ترتبط بعلاقة التحالف الكوري الجنوبي والأميركي ولا علاقة لها بمسألة عقد اتفاقية للسلام بين الكوريتين.

وقال المتحدث باسم القصر الرئاسي كيم إي -غيوم حسب وكالة يونهاب الرسمية اليوم إن "رئيس سكرتارية الرئاسة إم جونغ-سيوك نقل موقف الرئيس مون لمستشاره الخاص مون جونغ-إن عبر مكالمة هاتفية وطلب عدم إحداث ارتباك بالخلط بين موقف الرئيس مون وموقفه (المستشار الخاص) حول قضية تمركز القوات الأميركية".

وسبق أن قال مون جونغ-إن مستشار الرئيس الخاص بالأمن الوطني في مقال كتبه في المجلة الدبلوماسية الأميركية "فورين أفيرز" في 30 نيسان الماضي إنه من الصعب أن يكون هناك مسوغ لتمركز القوات الأميركية إذا تم عقد اتفاقية للسلام في شبه الجزيرة الكورية.