أعلنت وزيرة الصحة العامة بمقاطعة كيبيك الكندية لوسي شارلبويس، اليوم السبت، مقتل 54 شخصاً على الأقل بالمقاطعة، بسبب مضاعفات متعلقة بالحرارة الشديدة التي ضربت وسط وشرق كندا خلال الأيام القليلة الماضية.

وأوضحت شارلبويس في مؤتمر صحفي أن مدينة مونتريال ضمت أكبر عدد من الضحايا حيث لقي 28 شخصاً مصرعهم بسبب درجات الحرارة المرتفعة التي تجاوزت 40 درجة مئوية مع الرطوبة الشديدة.

وقالت إن الأشخاص الذين تحملوا الحرارة لعدة أيام مازالوا عرضة للمشاكل الصحية.

وأصدرت وزارة البيئة الكندية اليوم بيانا أشارت فيه إلى أنه في الوقت الذي بدأت فيه شدة الحرارة في الانخفاض فإنه من المتوقع أن تعود درجات الحرارة إلى الارتفاع مرة أخرى بحلول نهاية هذا الأسبوع، ومن المتوقع أن يصل معدل الرطوبة إلى 36 درجة مئوية .