دعا منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في الأرض الفلسطينية المحتلة، جيمي ماكغولدريك إلى اتخاذ تدابير عاجلة لمنع تدهور الأوضاع الإنسانية في قطاع غزة بعد تشديد القيود على الحركة.
وخلال زيارته للقطاع، اليوم الثلاثاء، أعرب ماكغولدريك عن القلق البالغ بشأن فرض مزيد من القيود على الحركة في معبر كرم أبو سالم الذي يعد شريان الحياة للسكان.
وكانت إسرائيل قد أصدرت قرارا بوقف حركة الصادرات والواردات في المعبر باستثناء الإمدادات الإنسانية الأساسية.
وقال ماكغولدريك إن تلك القيود الجديدة تهدد بالتسبب في تدهور كبير للوضع الهش والظروف الإنسانية الصعبة وخاصة في قطاع الصحة مضيفا في بيان صحفي ان إن القيود الجديدة التي فرضتها السلطات الإسرائيلية في التاسع من الشهر الحالي وشددتها أمس الاثنين، تحظر دخول البضائع إلى غزة باستثناء الإمدادات الطبية والغذائية. كما تمنع خروج كل البضائع من القطاع، وتقيد المنطقة المسموح بالصيد فيها على طول ساحل غزة بثلاثة أميال بحرية.
وقال ماكغولدريك "إننا على بعد خطوات قليلة من تدهور كارثي للوضع، يهدد بعواقب واسعة ليس فقط على الفلسطينيين في غزة بل وعلى المنطقة"، مشددا على ضرورة أن يقوم كل من يستطيع تحسين الوضع، بمنع التصعيد وتخفيف معاناة الفلسطينيين في غزة.