أعلن مكتب رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي، أنها ستقوم بأول زيارة لها للحدود الايرلندية منذ التصويت بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي عام 2016.
وقال مكتب رئيسة الوزراء اليوم الأربعاء، أن ماي تعتزم أن تؤكد خلال تواجدها في إيرلندا الشمالية غدا الخميس وبعد غد الجمعة التزامها تجاه إبقاء الحدود مفتوحة، كما ستطمئن مجتمع الوحدويين المؤيد للوحدة بين إيرلندا الشمالية والمملكة المتحدة بهذا الشأن، مشيرا الى أن ماي سوف تلتقي رجال أعمال بإيرلندا الشمالية، وتستمع لآرائهم حول خروج بريطانيا من الاتحاد.
ومن المقرر أن تغادر إيرلندا الشمالية الاتحاد الأوروبي مع بقية مناطق بريطانيا في آذار المقبل، في حين ستظل جمهورية إيرلندا عضوا بالاتحاد الأوروبي، ما يجعل قضية الحدود في المستقبل من أصعب المسائل التي يتم مناقشتها ضمن المفاوضات بين حكومة ماي والمسؤولين الأوروبيين.