عثر علماء الآثار في الصين على مجمع مقابر عمره 2700 سنة، يحتوي على 21 قبرا و6 حفر بها هياكل عظمية لـ28 قربانا من الخيول، و500 قطعة أثرية من النحاس والبرونز والخزف.
ورغم من كبر حجم هذه الاكتشافات الأثرية، إلا أنها لا تعدّ اكتشافات فريدة بالنسبة للصين التي يعثر فيها على اكتشافات مشابهة باستمرار.
وعثر على المقبرة، أثناء توسيع مصنع للمواد الكيميائية في مقاطعة خنان الواقعة شرقي البلاد، والتي كانت لقرون طويلة المركز السياسي للبلاد، وحيث توجد جذور الحضارة الصينية.
وبداية، عثر على قطع أثرية برونزية قديمة، ما دفع إلى توسيع عمليات الحفر والتنقيب في المناطق المجاورة، ما أدى إلى اكتشاف المقبرة الجديدة.
ويعتقد الخبراء أن هذه المقبرة تعود إلى عائلة غنية من النبلاء، عاشت في بداية أو أواسط عصر تشيو تشون شيداي، المعروفة بـ "فترة الربيع والخريف 722-481 ق.م.".