قدم جلالة الملك عبدالله الثاني، القائد الأعلى للقوات المسلحة، امس  الأحد، واجب العزاء بالشهيد العريف أحمد إدريس أحمد الزعبي، الذي ارتقى شهيدا متأثرا بإصابته في حادث التفجير الإرهابي الجبان الذي استهدف دورية مشتركة لقوات الدرك والأمن العام في مدينة الفحيص ،اخيرا.
وأعرب جلالته، خلال زيارته إلى بيت عزاء الشهيد في بلدة الذنيبة بلواء الرمثا، عن تعازيه ومواساته لأسرة وذوي الشهيد البطل، سائلا الله العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جنانه. ورافق جلالة الملك في الزيارة رئيس الديوان الملكي الهاشمي، ومستشار جلالة الملك، ومدير مكتب جلالته، والمدير العام لقوات الدرك.