انتهت مساء اليوم الإثنين في المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات فعاليات تمرين "بر الأمان" الذي دعت له القوات المسلحة الأردنية بالتنسيق مع المركز الوطني للأمن وادارة الازمات ومشاركة جميع الوزارات والأجهزة والأمنية ومؤسسات من القطاع الخاص .

واشتمل التمرين على عدة سيناريوهات تحاكي كوارث طبيعية تتعرض لها المملكة، وتابعه نائب سمو رئيس المركز اللواء الركن الدكتور عدنان العبادي وحضور مساعد رئيس هيئة الأركان المشتركة للإستخبارات.

ويأتي التمرين في ظل التغيّرات المناخية التي تشهدها المنطقة، ويهدف إلى تطوير آليات صنع القرار من خلال رفع كفاءة التعامل مع الأزمات وتطوير قدرات مؤسسات الدولة والعاملين فيها وصقل مهاراتهم في الاستجابة السريعة للكوارث وتطوير كفاءة تطبيق الخطط من قبل المؤسسات لا سيما خطة الزلازل، واختبار مستوى الاتصال وتفعيل الخطة الوطنيّة في الأحوال الجوية والتعرف على نقاط الضعف والدروس المستفادة .

وتم تنفيذ التمرين الذي استمرت فعالياته يومين، من خلال مرحلة الاستعداد ثم الاستجابة على المستوى التعبوي والعملياتي ثم التنفيذ على المستوى الاستراتيجي بقيادة المركز، وشاركت به جميع غرف العمليات في الوزارات والمحافظات وبمتابعة مباشرة من قبل المسؤولين فيها وبقيادة المركز.