نائب جلالة الملك يتابع في إدارة الأزمات الأحوال الجوية السائدة

تابع نائب جلالة الملك سمو الأمير علي بن الحسين في المركز الوطني للأمن وإدارة الازمات، الأحوال الجوية التي تشهدها المملكة، داعياً الحكومة إلى متابعة أحوال المواطنين واحتياجاتهم خاصة في المناطق المتضررة.
وأكد أهمية التواصل والتنسيق بين مختلف مؤسسات الدولة خلال الساعات المقبلة.
وقال سموه خلال الاجتماع الذي حضره رئيس الوزراء بالوكالة الدكتور رجائي المعشر ووزراء الداخلية والبلديات والاشغال العامة والاسكان والنقل ومدراء الأجهزة الأمنية و ممثل القوات المسلحة والمدير التنفيذي لشركة مياهنا، أن ما يشهده العالم من تغيرات مناخية يوجب ضرورة مواجهة هذه التغيّرات ونكون سباقين باتخاذ الاجراءات اللازمة في مواجهتها.
واستمع سموه الى إيجاز قدمه مدير العمليات في المركز، اطلع من خلاله على مختلف الأحوال التي تشهدها المملكة والإجراءات المتبعة والأضرار الناجمة وأحوال الطرق والاغلاقات فيها وبدائلها وبلاغات غرف العمليات وحالة الطقس خلال الساعات المقبلة.
من جانبه قال رئيس الوزراء بالوكالة الدكتور رجائي المعشر ان كميات هطول مطري كبيرة جداً شهدتها بعض المناطق ووصلت في وقتٍ قصير إلى 110 ملم ما أدى إلى اغلاقات في شبكة تصريف المياه ولا سيما في وسط العاصمة عمان، موضحاً أنه وقبل أيام من وصول المنخفض الجوي كان التنسيق على مستوى عالٍ بين مختلف المؤسسات، وأن الكوادر وغرف العمليات على استعداد تام خلال الساعات المقبلة التي قد تشهد بها بعض المناطق امطاراً غزيرة وثلوج .
واشار المعشر إلى أنه تم تطبيق الإنذار المبكر من خلال إرسال 7 مليون رسالة تحذيرية للمواطنين، وتم اغلاق بعض الطرق احترازياً، موضحاً أن الحكومة قامت بدراسة للبنية التحتية التي خصصت لها مبالغ في ميزانيات بعض الوزارات لغايات صيانتها وتحديثها وبما يتناسب والتغيّرات المناخية التي باتت تؤدي إلى سقوط كميات كبيرة من الامطار خلال وقت قصير .
وقال وزير الداخلية سمير مبيضين أن الوزارة ومراكز المحافظات والحكام الإداريين وغرف العمليات في الأمن العام والدفاع المدني تتابع جميعها الأحوال الجوية وتقدم المساندة في أي بلاغ.
من جانبه قال وزير الثقافة والشباب وزير الاعلام والاتصال بالوكالة الدكتور محمد أبورمان إن التنسيق عالي المستوى بين مختلف أجهزة الدولة، مشيراً إلى أن الحضور الإعلامي هذه الليلة يتركّز على أن يتعامل المواطنين بحذر خلال ساعات الليل خصوصاً مع تطوّر الحالة الجوية والتي قد تشهد فيها مناطق في الشمال والجنوب تساقطاً للثلوج.
وقال وزير الاشغال العامة والإسكان المهندس فلاح العموش إن الوزارة تتعامل مع الأحوال الجوية من خلال 50 غرفة عمليات منتشرة في المملكة، مبيناً أن بعض الاغلاقات للطرق تمت احترازيا وأخرى تم تحويلها الى طرق أخرى بسبب ارتفاع منسوب المياه فيها، موضحاً أن طريق بغداد تم تحوله الى مسرب واحد بسبب الامطار القادمة من أماكن بعيدة.
وبيّن وزير البلديات المهندس وليد المصري أن البلديات خلال الساعات المقبلة ولا سيما في بعض مناطق الشمال والجنوب جاهزة بكوادرها وآلياتها للتعامل مع أي اغلاقات قد تحدث، كما أوضح وزير النقل المهندس انمار الخصاونة أنه تم اغلاق مطار ماركا جزئياً خلال النهار بسبب غزارة الامطار على مدرج المطار. ونفى المدير التنفيذي لشركة مياهنا المهندس غازي خليل ما يتم تداوله من شائعات بخصوص السدود، مبيناً أنها مصصمة بطريقة هندسية متينة وأنها تتحمّل ارتفاع منسوب المياه فيها، مشيراً إلى ان نسبة المياه التي دخلت السدود لغاية عصر الخميس وصلت إلى 6 مليون و 240 ألف متر مكعب.