اختتمت في المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات اليوم الأربعاء، ورشة عمل تحت عنوان " التغيّر المناخي والطاقة المتجددة"، والتي عقدت بالتعاون مع وزارة الخارجية الأمريكية وبمشاركة ممثلين عن أجهزة ومؤسسات الدولة.               

وتناولت الورشة التي افتتحها نائب سمو رئيس المركز العميد الركن وليد قشحه، وامتدت ليومين، التعريف بالتغيُّر المناخيّ وأسبابه والأثار التي تنجم عنه، وما يسببهُ ارتفاع درجات حرارة سطح الغلاف الجويّ من موجات مناخية متغيرة من شأنها احداث كوارث طبيعية واضرار بالبنية التحتيّة وخسائر بشريّة وماديّة.

وركزت الورشة على الآليات المُتبعة للوقاية من أضرار التغيُّر المناخيّ وأهمية الاعتماد على الطاقة المُتجددة كبديل حيويّ للتقليل من انبعاث الغازات المسببة لارتفاع درجات الحرارة.

وتضمنت الورشة اجراء تمارين تحاكي ظروف الاستجابة للتغيرات المناخية الطارئة والوسائل التي يمكن توظيفها للتخفيف من الأثار الناتجة عن هذه التغيرات.