زار وزير الدفاع العراقي جمعة عناد اليوم الخميس، المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات، للإطلاع على آلية عمل المركز في إدارة الأزمات وخصوصا في التعامل مع أزمة كورونا.

 

والتقى عناد والوفد المرافق مستشار جلالة الملك نائب سمو رئيس المركز الوطني للأمن وادارة الأزمات الدكتور عبدالله طوقان الذي تحدث عن دور المركز في التعامل مع الأزمات وتوحيد الجهود الوطنية، والتكامل والتنسيق وفقا للمعايير الدولية بناءً على توجيهات جلالة الملك في التعامل مع مختلف الأزمات الصحية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية.

 

فيما اشاد عناد بالإجراءات التي اتبعتها المملكة الأردنية الهاشمية في التعامل مع جائحة كورونا في المجالين التخطيطي والتوعوي، وأثنى على منظومة الاتصالات والتقنيّات المتطورة في المركز والتي تحاكي تطورات علم الأزمات، مشدداً على أهمية تعزيز التعاون المشترك بين البلدين الشقيقين.

وقدم المستشار الأول جمال المضاعين ايجازا عن فلسفة عمل المركز ومهامه اثناء الأزمات اضافة الى اعداد الخطط التي تتماشى ومتغيرات البيئة الاستراتيجية محلياً واقليمياً ودولياً.

 

فيما قدم مدير عمليات خلية أزمة كورونا العميد الركن مازن الفراية عرضاً لإجراءات الخلية في التعامل مع الوباء عملياتياً وفقاً لتطورات الوضع الوبائي وآليات التنسيق بين الوزارات والقوات المسلحة والأجهزة الأمنية والقطاع الخاص.