أصدرت محكمة عسكرية روسية حكمها على ضابط سابق بالسجن المشدد 19 عاما، بعد إدانته بالقتال إلى جانب عصابة داعش الإرهابية في سوريا. وخلص التحقيق، حسب موقع روسيا اليوم، إلى أن الضابط دينيس خيساموف المولود في إقليم كراسنودار، شارك في نشاطات "داعش" في سوريا، وتدرب في معسكرات تابعة للإرهابيين في محافظة الرقة، وشارك في الأعمال القتالية في سوريا كما عمل في تركيا على تجنيد المسلحين للقتال في صفوف "داعش".
والقت السلطات التركية القبض عليه في نيسان 2017، وسلمته لحكومة طاجكستان لأنه كان يحمل جواز سفر طاجيكي تبيّن لاحقا أنه مزور، لتسلمه طاجكستان لروسيا التي كانت قد عممت بطاقة بحث دولية باسمه ومواصفاته.
ووفقا لإحصاءات مديرية شؤون المحاكم في المحكمة العليا الروسية، تم خلال العام 2017، والنصف الأول من 2018، إدانة 39 متهما بجرائم إرهاب في روسيا.