خصص اجتماع جلالة الملك عبدالله الثاني، بحضور سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد، امس  الاثنين، مع عدد من ممثلي القطاع الخاص لمناقشة البرامج والخطط الاقتصادية الوطنية، وذلك في إطار اللقاءات التواصلية المستمرة لجلالته لبحث آليات النهوض بالاقتصاد الأردني والوقوف على أبرز التحديات التي تواجهه. وأكد جلالة الملك، خلال اللقاء الذي حضره رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز، أهمية دور القطاع الخاص في تعزيز الثقة وحالة التفاؤل بالاقتصاد الوطني، خصوصا في ضوء قدرة الاقتصاد الأردني على تجاوز التحديات الناتجة عن الظروف الإقليمية الصعبة. وبهذا الصدد، شدد جلالته على ضرورة توجيه الجهود لإعادة الزخم للنمو الاقتصادي وإيجاد المزيد من فرص العمل.
ولفت جلالة الملك إلى العلاقات التجارية التي يحرص الأردن على تطويرها مع العديد من الدول في المنطقة والعالم، مؤكدا جلالته أهمية الاستفادة من هذه العلاقات لتحسين الوضع الاقتصادي وزيادة الصادرات الأردنية وجذب الاستثمارات. وحضر اللقاء رئيس الديوان الملكي الهاشمي، ومستشار جلالة الملك للاتصال والتنسيق، ومستشار جلالة الملك للسياسات والإعلام، والمستشار الخاص لجلالة الملك.