تلقى نائب جلالة الملك، سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد، برقيات تهنئة من كبار المسؤولين المدنيين والعسكريين، بمناسبة مرور عشر سنوات على صدور الإرادة الملكية السامية باختياره وليا للعهد، التي تصادف يوم غد الموافق للثاني من تموز.
وأكد مرسلو البرقيات اعتزازهم بجهود سمو ولي العهد في خدمة الوطن وتعزيز منجزاته في ظل جلالة الملك عبدالله الثاني، مثمنين مبادرات سموه التي أسهمت في تمكين الشباب الأردني والانطلاق به إلى آفاق جديدة نحو التقدم والرقي والنماء.
ولفتوا إلى نهج سموه في التواصل مع المواطنين اقتداء بنهج جلالة الملك، واهتمامه بقطاع الشباب، باعتبارهم مستقبل الأردن، والتركيز على تحفيز طاقاتهم وتنمية مهاراتهم وتطوير قدراتهم، وبما يسهم في تحقيق المستقبل الأفضل لجميع الأردنيين والأردنيات. وبينوا أن أبناء الوطن يتابعون باعتزاز جهود سمو ولي العهد المخلصة في مختلف المجالات، وما يقدمه من نماذج رفيعة في البذل والعطاء، وإطلاق الرؤى لاستنهاض الهمم وغرس قيم المواطنة والانتماء والتفاني، والتي جعلت من سموه المثال والقدوة لأبناء الوطن.
وأعرب مرسلو البرقيات عن أصدق التهاني والتبريك لسمو ولي العهد بهذه المناسبة الغالية، داعين الله تعالى أن يمتع سموه بالصحة والعافية، وأن يمده بالعزم لخدمة الأردن الغالي في ظل جلالة الملك عبدالله الثاني.
--(بترا)